المنارة


المنارة

Untitled Document

ما هو مشروع المنارة؟

أسميناه المنارة لكونه مشروعاً مبتكراً يُنير الطريق نحو تحقيق أهداف الأجندة الوطنية.

يجمع مشروع المنارة مديري المدارس الخاصة بدبي ضمن مجموعاتٍ، ليتعارفوا فيما بينهم ويتشاركوا معارفهم ويعملوا معاً في مشاريع متنوعة تنير الطريق في مسيرتنا نحو التعليم الإيجابي.

وفي كل عام يتبنى مشروع المنارة نهجاً جديداً ومميزاً لتحقيق هذه الأهداف.

 
 

جديدنا في دورة 2018/2019

في هذا العام الدراسي، ينصب اهتمام مشروع المنارة على محورٍ رئيسي هو جودة حياة الكوادر المدرسية. ولكن ما السبب؟ من شأن تحسين مستوى جودة حياة التربويين إحداث تغيير ملموس ليس في حياتهم وحسب، وإنما في حياة طلبتهم أيضاً. ولا تقتصر جودة الحياة على التغذية الصحية وممارسة المزيد من الرياضة، فمشاعرنا وطبيعة علاقاتنا الاجتماعية والروابط التي تجمعنا بزملائنا وبالمجتمع الأوسع من حولنا، كلها أيضاً مرتبطة بجودة الحياة.

ومن هنا وانطلاقاً من هذا النهج الجديد، دعونا نُمضي دقائق في التعرف على الإنجازات التي حققها مشروع المنارة إلى الآن.

 

2017

في ذلك العام، دعَونا مديري المدارس والمعلمين ليضعوا أنفسهم مكان الطلبة عبر تحدي Shadow a Student، وجاءت النتائج أكثر من رائعة، لقد كانت مُدهشة حقاً. وقد عزَّز هذا التحدي مفهوم التعاطف، وقدَّم للمشاركين فيه فرصة لتجربة حياة الطالب في المدرسة. وتم تصوير هذه التحديات ومشاركة نتائجها، لإظهار المكاسب القيمة التي أبرزتها معرفة ما يريده الطلبة، والأهم من ذلك، معرفة ما يستحقه الطلبة من تجربتهم المدرسية.

شاهد المزيد
 

2016

تم إعطاء كل فريق من الفرق العشرة سمة إيجابية مميزة من سمات التعليم الإيجابي، وطُلبَ منهم تصميم أنشطة مرتبطة بهذه السمة يمكن تدريسها في الفصل الدراسي. وظهر نتيجة لذلك سيلٌ من الأفكار وكانت نتائجها ظاهرة للعيان، حياةٌ أسعد للطلبة والمعلمين في المدرسة والبيت على حدٍّ سواء.

 

2015

في ذلك العام، كانت انطلاقة مشروع المنارة لإتاحة الفرصة لمختلف القيادات المدرسية في دبي للتعاون والعمل في أبحاثٍ حول الممارسات التعليمية الناجحة على الصعيد العالمي، والتي من شأنها إنارة طريقنا نحو تحقيق أهداف الأجندة الوطنية.

شاهد المزيد
 
وبعد هذا العرض السريع، هيا بنا نتابع هذه المسيرة الرائعة، فقد عادت المنارة من جديد!

تنزيل قارئ PDF فتح في نافدة جديدة
مقياس السعادة فتح في نافدة جديدة