المسح الشامل لجودة حياة الطلبة بدبي


 

شعار المسح الشاملل جودة الحياة الطلبة في دبي

نعمل في هيئة المعرفة والتنمية البشرية يدًا بيد مع مدارس دبي للارتقاء بجودة حياة الطلبة وسعادتهم، لتمكينهم من تحقيق النجاح والتميّز في المدرسة وفي الحياة عموماً.

في عام 2017، عَقدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية شراكةً مع حكومة جنوب أستراليا لإجراء المسحٍ الشامل الأول من نوعه لجودة حياة الطلبة في مدارس دبي الخاصة من الصفوف 6 إلى 9 (الصفوف 7 إلى 10 في المنهاج البريطاني). وفي عام 2018، انطلقنا في العام الثاني من المسح الشامل لجودة حياة الطلبة بدبي، وقد وسّعنا نطاقه – تبعًا للتغذية الراجعة التي وردَتنا من المدارس المشارِكة- ليضم الطلبة في الصفوف 10 و11 و12 (الصفوف 11، و12، و13 في المنهاج البريطاني).

وفي نوفمبر 2020، شارَك أكثر من 102,000 طالبٍ وطالبة من مدارس دبي في الدورة الرابعة من المسح الشامل. وفي ظل الظروف الاستثنائية التي نمُرّ بها جميعاً هذا العام مع جائحة كورونا، بات فهمُنا لشعور طلبتنا ورأيهم بجودة حياتهم أكثر أهميةً من أيّ وقت مضى.

ويأتي هذا الاهتمام بالسعادة وجودة الحياة بدعمٍ من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، حفظه الله، عندما عبّر بقوله:

"وظيفة الحكومات خلق البيئة التي يستطيع الناس أن يحققوا فيها سعادتهم، نعم وظيفة الحكومات هي تحقيق السعادة."

المسح الشامل لجودة حياة الطلبة بدبي هو مشروع يمتد على مدار خمس سنوات، ويهدف لمعرفة شعور الطلبة ورأيهم بجودة حياتهم، وسعادتهم، ومدى مشاركتهم في المجتمع. ليس المسح الشامل اختبارًا، ولا يتم الحكم على إجاباته بالصحة أو بالخطأ. ونتعامل فيه مع إجابات الطلبة بسرية، ولا نستخدمها لتحديد هوية المشاركين.

للمزيد من المواد المتعلّقة بالمسح الشامل، يرجى الاطلاع على المرفقات الموجودة على جانب هذه الصفحة.

للمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل عبر البريد الإلكتروني wellbeingcensus@khda.gov.ae

  الأسئلة الشائعة   
 
  المسح الشامل لجودة حياة الطلبة 2019 (العام الثالثة)  
 
  المسح الشامل لجودة حياة الطلبة 2018 (العام الثاني)  
 
  المسح الشامل لجودة حياة الطلبة 2017 (العام الأول)  
 

تنزيل قارئ PDF فتح في نافدة جديدة
مقياس السعادة فتح في نافدة جديدة